الآن:
MFM

المنتخب الإسباني يدخل المونديال برقم قياسي وبلا خسارة منذ 2016

Estimated reading time:0 minutes, 0 seconds

يدخل منتخب إسبانيا، تحت قيادة المدرب جولين لوبيتيغي، مونديال روسيا بكونه الفريق الوحيد الذي لم يتلق أي خسارة منذ إقصائه من الدور الثاني في بطولة الأمم الأوروبية الأخيرة “يورو 2016” بفرنسا، كما أنه عادل الرقم القياسي في عدد المباريات المتتالية التي يسجل فيها أهداف، وذلك خلال مباراة تونس الودية السبت.
وكنات مباراة السبت إحدى أسوأ المواجهات التي قدمها “لا روخا” في حقبة لوبيتيغي، وكانت أقرب أن تخرج سلبية في كل شيء، لولا الهدف الذي جاء بقدم مهاجم سيلتا فيغو، ياجو أسباس، قبل صافرة النهاية بست دقائق، عادل به رقما قياسيا عمره 67 عاما.
ولم تتمكن إسبانيا من هز شباك خصومها خلال 20 مباراة متتالية منذ 1951.
وامتدت سلسلة التسجيل السابقة لأربع سنوات ما بين 1947 وحتى 1951، في الوقت الذي ما زال أمام هذا الجيل فرصة لكسر هذا الرقم عندما يأتي موعد ضربة بدايتهم في المونديال يوم الجمعة المقبل أمام البرتغال.
ومنذ 26 يونيو 2016 الذي شهد خروج “الماتادور” من ثمن نهائي اليورو على يد إيطاليا بثنائية نظيفة والتي كانت بمثابة الإعلان عن نهاية الحقبة الذهبية للمدرب السابق فيسنتي ديل بوسكي، تمكنت إسبانيا منذ ذاك التاريخ من التسجيل في جميع مبارياتها سواء رسمية أو ودية، ولم تعرف طريقا للخسارة.
وحققت كتيبة لوبيتيغي رقما قياسيا في تصفيات المونديال بإنهائها دون أي خسارة بمعدل 9 انتصارات وتعادل وحيد، وسجل الفريق 36 هدفا بينما استقبلت شباكه 3 أهداف فقط.

No Comments

اترك تعليقاً

سبر الآراء

[poll id="2"]