وزيرة الصحة في زيارة عمل إلى الصين

تشارك وزيرة الصحة سميرة مرعي فريعة في الدورة التاسعة للمؤتمر الدولي حول مساهمة قطاع الصحة في تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة في آفاق سنة 2030 الذّي تنظمه المنظمة العالمية للصحّة من 21 إلى 24 نوفمبر 2016 تحت عنوان « الصحة للجميع والجميع للصحة » بمدينة شنغاي.
وتطرقت أشغال المؤتمر إلى السبل الكفيلة بتحقيق الأهداف الأممية للتنمية المستدامة ضمن خطط وإستراتجيات الدول الأعضاء، إضافة إلى دعم تبادل التجارب في مجال الحوكمة والعمل الصحي الاجتماعي ودعم المعرفة الصحية.
كما تم التباحث حول الدور الحيوي الموكول إلى المجالس البلدية في النهوض بالصحة عامة وبالصحة النفسية خاصة، وتم بالمناسبة الإعلان خلال هذا المؤتمر عن اعتماد ميثاق ‘شنغاي’ للنهوض بالصحة والذي يندرج صلب الأجندة الأممية للتنمية المستدامة 2030.
والتقت سميرة مرعي بهذه المناسبة بنظيرتها الصينية Li Bin ونائب وزير الصحة الصيني Wang Guoqiang، حيث تم التطرق إلى السبل الكفيلة بمزيد دعم التعاون الصحي بين البلدين وتنويعه.
كما كانت لسميرة مرعي مباحثات مع رئيسة المنظمة العالمية للصحة Margaret Chan، وسامي إطارات هذه المنظمة خصصت للتباحث حول برامج العمل مع تونس وحول واقع قطاع الصحة في تونس والأولويات التي تعمل الحكومة التونسية على تحقيقها خلال المخطط الخماسي 2016-2020 بهدف مزيد تطوير هذا القطاع.
ومن جهة أخرى، عقدت وزيرة الصحة جلسة عمل مع نظيرها الكوري Chung Chinyoub، تمّ خلالها الاتّفاق على إحداث فريق عمل مشترك يعهد إليه متابعة تنفيذ مذكرة التفاهم التي تمّ توقيعها مؤخرا بين البلدين وعلى التشجيع على تبادل الخبرات في مجالات ترشيد التصرف في الوحدات الصحية وزراعة الأعضاء واستئصال الأورام وصناعة التلاقيح والأدوية.