هكذا ردّت ميشيل أوباما على الدعوات المطالبة بترشحها للرئاسة 2020

تصاعدت نداءات شعبية في الولايات المتحدة تطالب السيدة الأولى ميشيل أوباما للترشح لانتخابات الرئاسة الأميركية عام 2020، بعد أن ينهي الرئيس المنتخب أخيراً دونالد ترامب ولايته، وهو الذي فاجأ فوزه بالراسة الكثيرين داخل أميركا وخارجها وسبب للعالم صدمة لم يفق منها بعد.
وبحسب موقع Yahoo  » وحدها السيدة أوباما القادرة على  » إنقاذ » الولايات المتحدة ».
وبينما أوضحت أوباما في أكثر من مناسبة عدم رغبتها في الترشح لأي منصب سياسي، لا يزال الملايين يطالبونها بذلك.
وبحسب الموقع المذكور ربما تعيد ميشيل البالغة من العمر 50 عاماً النظر في قرارها، فقد ضحكت عندما طالباها أحدهم أثناء لقاء في البيت الأبيض جرى أخيراً لمناقشة مشاكل المحاربين القدامى  » بالترشح للرئاسة » ولم تنف كما في كل مرة واكتفت بقول  » ابق هادئاً ».