موسكو تنسحب من « الجنائية الدولية » وتنتقد قرار للجمعية العامة حول سوريا

أعلنت موسكو الاربعاء رسمياً، عن سحب توقيعها على نظام روما المؤسس للمحكمة الجنائية الدولية مؤكدة ان المحكمة فشلت في تلبية تطلعات المجتمع الدولي.
ووقعت روسيا في العام 2000 على نظام روما المؤسس للمحكمة الجنائية الدولية التي أنشئت للنظر في جرائم حرب.
وأعلنت الخارجية الروسية في بيان انها تسحب توقيعها عملاً بأوامر الرئيس فلاديمير بوتين.
من جهة أخرى اعتبرت وزارة الخارجية الروسية أن قرار لجنة الجمعية العامة للأمم المتحدة حول حقوق الإنسان في سوريا، قرار معاد لدمشق ولن يسهم في تيسير إيصال المساعدات الإنسانية إلى حلب.
وفي كلمة ألقاها أناتولي فيكتوروف رئيس دائرة وزارة الخارجية الروسية لشؤون التعاون الإنساني وحقوق الإنسان اليوم في مقر الجمعية العامة في نيويورك قال: « ندعو جميع الدول المعنية بما فيها تلك التي صوتت لمشروع القرار المعادي لسوريا أن تثبت بالفعل لا القول تمسكها بتسوية الأزمة السورية والقضاء على الخطر الإرهابي » في سوريا. »