مسابقة دولية لحفاري القبور

تنافست عشرة فرق من عدة دول أوروبية، هي: سلوفاكيا وبولندا والمجر يوم الخميس الماضي، في سباق محموم لحفر القبور، بهدف تتويج أسرع حفاري القبور في القارة.
وقد أقيمت بطولة حفر القبور في مدينة ترينشن السلوفاكية، حيث يقول منظموها إنها تهدف إلى ترويج صناعة الجنازات وتقديم شيء من الدعابة والطرفة في مهنة عادة ما ارتبطت بالأسى والجدية حسب « العربية ».
واعتمدت المفاضلة بين الفرق على السرعة والدقة في العمل، بحيث يكون القبر المحفور بأبعاد دقيقة، هي 1.5 متر (5 أقدام) في العمق، ومتران (6.5 قدم) في الطول، و0.9 متر (3 أقدام) في العرض.
ولم يسمح باستخدام سوى الأدوات التقليدية من معاول الحفر والمغارف، ما يجعل القياسات تبدو عملية تتطلب تركيزا أكبر.
وقد فاز بالبطولة فريق خدمات الدفن المسمى « بيتر باستروك »، وهو من قرية كالنا السلوفاكية.
وصحب البطولة المعرض الدولي الثالث للقبور، الذي يتضمن تقنيات وأدوات الجنائز والدفن وعمليات حرق الجثث وغيرها، حيث قامت الشركات المشاركة بتقديم أحدث منتجاتها في هذا الإطار.

koubour-1