مجلس وزاري مضيّق, باشراف الشاهد, حول قطاع الطّاقة

أشرف رئيس الحكومة يوسف الشاهد عشيّة اليوم الثلاثاء 22 نوفمبر 2016 في قصر الحكومة بالقصبة على مجلس وزاري مضيّق تناول بالدرس مسائل هامّة, تتعلّق بالاستراتيجيّة الوطنيّة في قطاع الطاقة القائمة على تنمية الموارد الطّاقيّة الوطنيّة وتنويعها والتّحفيز على تطويرها والاستغلال الأمثل لها وتعزيز البنية التحتيّة.
وقد تم التأكيد على ضرورة إيلاء أهميّة خاصّة للتحكّم في الطاقة, عبر تفعيل صندوق الانتقال الطاقي بداية من سنة 2017 ببرامجه وتدخلاته الجديدة.
وفيما يتعلق بإنتاج الكهرباء من الطاقات المتجدّدة وبعد استكمال المنظومة الترتيبيّة الخاصّة بها، تمّ تدارس برنامج الإنتاج الذي سيعهد به إلى القطاعين العامّ والخاصّ خلال الفترة 2017 – 2020 بقدرة جمليّة تناهز 1000 ميغاواط، وفي حدود 1250 ميغاواط خلال الفترة 2020-2025.
وسيساهم هذا البرنامج في دفع الاستثمار وتدعيم الاستقلالية الطاقية.