عبيد البريكي: سيتم اعادة توزيع أكثر من 200 ألف موظف على الإدارات بالاتفاق مع اتحاد الشغل

افاد وزير الوظيفة العمومية والحوكمة عبيد البريكي اليوم الخميس 17 نوفمبر 2016 بأنه سيتم بالاتفاق مع الإتحاد العام التونسي للشغل، إعادة توزيع أكثر من 200 ألف موظف تم انتدابهم بعد سنة 2011 وفق حاجيات الإدارات، وذلك قصد تخفيف الضغط على الإدارة ولضمان راحة المواطن والعون.
وأكد أن إعادة توزيع الموظفين بين الإدارات يهدف كذلك الى تحقيق مردودية أفضل للإدارة، والى توفير خدمات يحظى بها المواطن في أحسن الظروف وبمستوى الجودة المطلوبة، وذلك خلال إشرافه اليوم في جرجيس على افتتاح أشغال الندوة الإقليمية لولايات صفاقس وقابس ومدنين وتطاوين حول مشروع الاستراتيجية الوطنية لتحديث الادارة والوظيفة العمومية.
وذكر الوزير بأن إجراءات عاجلة سيتم اتخاذها لتطوير الإدارة، من بينها توسيع دوائر تواجد دور الخدمات ، وتطوير الإدارة السريعة ، وتحديث الإدارة ، وضبط برنامج تكوين للموظفين وحوافز للمؤسسات كإسناد علامة « مرحبا » ، الى جانب إجراءات أخرى تهم الرقابة على الأعوان عبر تفعيل الية المواطن الرقيب مشيرا الى أن الاتحاد العام التونسي للشغل والأعوان المعنيين تفاعلوا إيجابيا مع قرار الوزارة المتعلق بفتح بعض الإدارات يوم السبت.
وأشار الى أهمية التكوين والتدريب للإرتقاء بالموارد البشرية وبالوعي الإداري وخاصة في مستوى الإستقبال ، مذكرا بإحداث لجنة صلب الوزارة لمتابعة جودة الخدمات وتقييمها ، تقوم بالتنقل بين الإدارات والمعاينة بالجهات للتوعوية والتحسيس للإتجاه الى اتخاذ إجراءات.
وستتواصل أشغال الإستشارة الإقليمية الثانية يوم غد الجمعة في شكل ورشات حول إعادة توظيف الأعوان العموميين، ومراجعة منظومة التأجير، وإعادة هيكلة الأنظمة الأساسية ، الى جانب الوظيفة العمومية العليا، والمنظومة المعلوماتية، ولوحات القيادة في الوظيفة العمومية ، على ان تنتظم الندوة الوطنية يوم 20 ديسمبر 2016.
المصدر: وات