سائح يلقى حتفه بطريقة مروعة في منتزه أميركي

كشفت مصلحة الحدائق في الولايات المتحدة الأميركية، مؤخرا، أن شابا يبلغ من العمر 23 عاما لقي حتفه بطريقة مروعة أثناء زيارته أحد ينابيع المياه الحمضية الساخنة في متنزه « يلوستون » الوطني، الذي يمتد بين ولايات أيداهو ومونتانا ووايومنغ.
وكان كولن ناثانيل سكوت برفقة أخته عندما انزلقت قدمه، في يونيو الماضي، في أحد الينابيع الحارة في هذا المتنزه المعروف بحفره المائية والحمضية الساخنة، قبل أن يذوب جسده في تلك المياه التي تصل درجة حرارة بعضها إلى أكثر من 90 درجة مئوية.
وعلى ما يبدو فإن الشاب حاول في مرحلة ما اختبار حرارة المياه في نبع بحوض « نوريس جيسير » في الحديقة، وذلك بعيدا عن أعين شقيقته، إلا أنه انزلق فجأة إلى هاوية النبع، ولم يتمكن الحراس من إنقاذه.
وبسبب سخونة المياه، لم يتمكن أحد من إنقاذ الشاب، ووجد رجال الأمن في اليوم التالي متعلقاته الشخصية، من بينها محفظته وحذاؤه، تطفو على السطح، بينما اختفت جثته بالكامل، أو على الأرجح « ذابت » في المياه الساخنة.
ووصف أحد المسؤولين عن الحراسة في المتنزه، المنطقة التي شهدت الحادثة، بأنها « خطيرة للغاية »، رغم الحواجز حولها والتعليمات التي تحذر الزوار من الاقتراب من الينابيع الساخنة.
سكاي نيوز عربية