حزب الاتحاد الشعبي الجمهوري يندد بتفشي الفساد في القطاع الصحي

اعتبر حزب الاتحاد الشعبي الجمهوري أن المواطن التونسي لم يعد محميا في صحته جراء تفشي الفساد في القطاع الصحي لا سيما بعد تتالي القضايا المتعلقة باقتناء اللوالب القلبية منتهية الصلوحية واستعمال نوع من المخدر.
و في هذا السياق أفادت الناطقة الرسمية باسم الحزب مريم الفرشيشي الخميس خلال ندوة صحفية بالعاصمة،اليوم الخميس بأن حزب الاتحاد الشعبي الجمهوري سبق له منذ فيفري 2016 أن كشف عن قضايا فساد وسوء تصرف في قطاع الصحة العمومية وتولى رفع أربع قضايا في أربع ملفات ثبتت وجاهتها باعتراف وزارة الصحة، حسب تعبيرها.
وتتعلق القضية الأولى بترخيص ترويج مشبوه وصفقة دواء باطلة تولت لجنة المراقبة والمراجعة التابعة لرئاسة الحكومة إبطالها بعد أن كشفها الحزب، وتتمثل القضية الثانية في تنازل للصيدلية المركزية عن احتكارها الإلزامي والقانوني لمعدات لفائدة شركة خاصة حققت من خلاله أرباحا دون وجه حق.
اما القضية الثالثة تتعلق باستعمال لوالب قلبية منتهية الصلوحية في مصحات خاصة ومستشفيات عمومية، وتتعلق القضية الرابعة بتواصل استعمال مادة مبنجة رغم تحذير الحزب من خطورتها على صحة المواطن مما نتج عنه تسجيل وفايات