بداية تاريخية للنسر الرياضي بطبلبة

حقق النادي منذ بداية الموسم نتائج إيجابية بعد القيام بإنتدابات مدروسة مع المدرب سيد العيارى الذي تمكن من تحقيق ثلاث إنتصارات متتالية لتأتي العثرة الأولى أمام جمعية الحمامات تم تعادل بطعم الهزيمة أمام المكنين و حسب مصادر مقربة من السيد العياري فإنه خير مغادرة الفريق لحصول خلافات مع بعض المسؤولين و إنتقال لتدريب مكارم المهدية.
فقامت الهيئة المديرة للنسر الرياضي بطبلبة بالإتصال بالمدرب منير حسن لتعويض المدرب السابق لكن لم يتم التوصل إلى إتفاق ليأتي الدور إلى إبن النادي المدرب رياض البدوي الذي لبي نداء الواجب وتولى تدريب الفريق و قد تم توفير كل الظروف الملائمة ليتمكن من تحقيق أول إنتصار أمام السهم الرياضي بمنزه حر ثم يؤكد في الجولة الموالية أنه مدرب من طينة الكبار الذي قام بتعديل الأوتار و إقتلاع إنتصار ثمين في الدقائق الأخيرة بعد التأخر بفارق 8 نقاط لتصبح في المرتبة الثانية رفقة الترجي الرياضي التونسي.
وستشهد القاعة المغطاة بطبلبة ييوم السبت مباراة هامة بين النسر الرياضي بطبلبة و النادي الإفريقي الذي حقق 7 إنتصارات متتالية فهل سيتمكن زملاء أحمد القيزاني من إيقاف السلسلة الإيجابية للنادي الإفريقي وتأكيد الوجه المشرف الذي ظهر به الفريق منذ بداية الموسم ?