الشبيبة القيروانية لتحقيق اول انتصار والنجم من أجل انتزاع الصدارة

يستقبل اليوم الاربعاء الشبيبة القيروانية متذيل ترتيب المجموعة الاولى برصيد نقطتين ضيفه النجم الساحلي صاحب المركز الثاني برصيد 16 نقطة، و يسعى الشبيبة إلى تحقيق اول فوز له هذا الموسم في سباق البطولة فشل في تحقيقه طيلة 6 مقابلات خاضها فريق عاصمة الاغالبة في الرابطة المحترفة الاولى لكرة القدم مما استوجب تغير المدرب في اكثر من مناسبة، ليتولى المدرب رضا الجدي الاشراف على تدريب الفريق منذ الجولة السابقة وسيكون هذا الاخير في مواجهة مباشرة مع فريقه السابق النجم الساحلي.
ويعود اخر فوز للشبية في الرابطة المحترفة الأولى إلى تاريخ 12 جانفي 2016 بعد فوز امام نجم المتلوي بنتيجة 2/1.
فيما سيتحول زملاء ايمن البلبولي إلى القيروان بأهداف وطموحات مختلفة ورغبة لمواصلة تحقيق الانجازات و تحطيم الأرقام القياسية حيث بلغت عدد مباريات فريق فوزي البنزرتي المتتالية في البطولة بدون هزيمة 35 مباراة، 29 إنتصار للفريق كان أخر الإنتصارات ضد بوزيد، وأيضاً كان هناك 6 تعادلات.
و في قراءة للمواجهات المباشرة التي جمعت الفريقيْن في نطاق البطولة المحلية نجد أن النجم الساحلي يتمتّع بأسبقية واضحة من خلال الفوز في 41 مباراة من جُملة 66 مواجهة، بينما فازت الشبيبة في 13 مناسبة. في المقابل تتحدّث الأرقام عكس ذلك في المواجهات المباشرة بملاعب القيروان، إذ تتحوّل الأسبقية لفائدة الشبيبة القيروانية التي حققت 11 إنتصارا مقابل 10 فقط لصالح النجم و 11 تعادلا.
في الناحية الهجومية تمكّن النجم الساحلي من تسجيل 110 أهداف في مرمى الشبيبة بينما زار أبناء القيروان شباك النجم في 56 مناسبة.