اتحاد الشغل يدعو صندوق الضمان الاجتماعي الى التراجع عن قرار طرد 26 عونا

دعت النقابة العامة للضمان الاجتماعي في بلاغ لها اليوم الخميس 17 نوفمبر 2016 الرئيس المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الى التراجع عن قراره بطرد أكثر من 26 عونا منتدبا بصفة قانونية، مما أجبرهم على الدخول في اضراب جوع منذ 10 نوفمبر الجاري.
كما دعت الرئيس المدير العام إلى إعادة المنتدبين إلى مواقع عملهم الأصلية التي تشكو نقصا فادحا في الأعوان والإطارات.
واكدت النقابة في بلاغها ان قرار الطرد التعسفي الذي أصدره الرئيس المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي في حقّ أكثر من 26 عونا منتدبا بصفة قانونية، أجبر المتضرّرين على الدخول في إضراب جوع مستمر منذ يوم الخميس 10 نوفمبر 2016 بمصحّة العمران التابعة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي, رغم ما بذلته سلطة الإشراف من جهود وتعقّل واحتراما للقانون وطلبها الرسمي من الرئيس المدير العام بمراجعة قراره وإعادة الأعوان إلى سالف عملهم.
ودعت النقابة الرئيس المدير العام إلى التراجع عن هذا القرار التعسفي الذي من شأنه إلاّ أن يزيد في تعكّر الوضع الاجتماعي للمتضرّرين, و إلى القطع مع هذه الممارسات الارتجالية لما لها من تداعيات خطيرة تفقد العلاقات الاجتماعية مصدقتيها, والسعي إلى إعادة المنتدبين إلى مواقع عملهم الأصلية التي تشكو نقصا فادحا في الأعوان والإطارات.