وزارة الخارجيّة: احداث ثلاث وحدات تنسيقيّة جديدة من بينها وحدة تنسيق أمنيّ

أعلن وزير الشّؤون الخارجيّة خميّس الجهيناوي عن إحداث ثلاث وحدات تنسيقيّة صلب الوزارة, تعنى الأولى بدفع الدبلوماسيّة الاقتصاديّة والثّانية بالشّؤون الأمنيّة والثّالثة بالتّعاون الثّقافي, اضافة الى إقرار تجميع المصالح التّونسية بالخارج ضمن بعثات موحّدة.
واوضح الجهيناوي خلال محاضرة ألقاها أمس الثلاثاء 18 أكتوبر 2016، على منبر كليّة الحقوق والعلوم السّياسيّة بتونس بعنوان « الدّبلوماسيّة التّونسيّة: الواقع والطّموح », أنّه سيتمّ في أفق سنة 2020 افتتاح الأكاديميّة الدّبلوماسيّة التي لن تقتصر على تكوين الدّبلوماسيّين بل ستساهم في تكوين كلّ العاملين على المستوى الخارجي من موظّفي الدّولة والكفاءات النّاشطة في المجتمع المدني.
واشار الى انه وقع وضع بعض الآليّات واتّخاذ جملة من الإجراءات من ابرزها:
– إنشاء وحدة تنسيق اقتصادي بالوزارة، تُعنى بمتابعة ملفّات التّعاون الاقتصادي وإيلاء الدبلوماسيّة الاقتصاديّة أولويّة مطلقة في عمل بعثاتنا، باعتبارها أداة فاعلة في خدمة أهداف التنمية وبرامج النّهوض الاقتصادي (إدماج ممثليات مركز النهوض بالصادرات ووكالة النهوض بالاستثمارات الخارجيّة في بعثات موحّدة).
– إنشاء وحدة تنسيق أمنيّ بين هياكل الوزارة وبعثاتنا في الخارج وكلّ الهياكل الوطنيّة المعنيّة بالشّأن الأمني.
– إنشاء وحدة تنسيق ثالثة تُعنى بالتّعاون والتّبادل الدّولي في المجال الثّقافي وما يتّصل بذلك من توظيف المخزون الثّقافي والإرث الحضاري لبلادنا في مزيد إبراز صورتها على السّاحة الدّوليّة، خاصة على صعيد اليونسكو والمنظّمة الدّوليّة الفرنكوفونيّة.
المصدر: ليدرز