بعد الكشف عن مخطط لاستهداف شخصية سياسية ومقر سيادي:19 بطاقة إيداع بالسجن

أفاد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس والقطب القضائي لمكافحة الإرهاب سفيان السليطي اليوم الثلاثاء أن قاضي التحقيق قرر إصدار 19 بطاقة إيداع في حق عناصر تم إيقافها ضمن المجموعة الإرهابية التي كانت تعد لاستهداف « شخصية سياسية متقلدة مسؤولية هامة في الدولة وأحد مقرات السيادة والعديد من الإطارات الأمنية » مشيرا أن بطاقات الإيداع شملت 6 نساء من هذه المجموعة .
وأضاف السليطي في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء ان قاضي التحقيق قرر ايضا إبقاء 10 عناصر من هذه المجموعة في حالة سراح مشيرا أن الأبحاث في هذه القضية ما زالت متواصلة .
وكان السليطي صرح لوات في وقت سابق أن عملية القبض على هذه المجموعة تمت منذ أكثر من أسبوعين ولكنه لم يكشف عن هوية الشخصية الهامة المستهدفة ولا عن مكان نشاط المجموعة الإرهابية نظرا لتواصل الأبحاث في الموضوع.