اليونسكو : » المسجد الأقصى وكامل الحرم الشريف موقعا إسلاميا »

تبنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة « اليونسكو » مشروع قرار بالحفاظ على التراث الثقافي الفلسطيني وطابعه المميز في القدس الشرقية.
وتم اعتماد القرار بعد تصويت المجلس التنفيذي للمنظمة عليه بشكل نهائي، بعد أن كانت لجنة تابعة للمنظمة صوتت عليه الخميس الماضي وأقرته، ليكون تصويت المجلس التنفيذي نهائيا ولا رجعة فيه، رغم الضغوطات الإسرائيلية الكبيرة على الدول الأعضاء بالمنظمة لثنيها عن دعم القرار.
وكانت إسرائيل قد استبقت تصويت اليوم بتعليق تعاونها مع المنظمة الدولية احتجاجا على نص يمثل « إنكارا للتاريخ ويعطي دعما للإرهاب ».
وينص مشروع القرارين اللذين تم اعتمادهما الخميس 13 أكتوبر ، خلال جلسة لإحدى لجان منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم « اليونيسكو » بأغلبية 24 صوتا مقابل ستة أصوات معارضة وامتناع 26 عضوا عن التصويت وغياب ممثلي دولتين، على « الحفاظ على التراث الثقافي الفلسطيني وطابعه المميز في القدس الشرقية » واعتبار المسجد الأقصى وكامل الحرم الشريف موقعا إسلاميا مقدسا ومخصصا للعبادة.