العباسي: « تلقيت رسالة من الشاهد لاستئناف الحوار ومستعد للقاء رئيس الجمهورية »

افاد الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي في تصريح تلفزي مساء امس الاثنين 17 اكتوبر 2016 بأنه تلقى رسالة من رئيس الحكومة يوسف الشاهد, تتضمن دعوة لمواصلة الحوار بشان الاجراءات التي وردت في قانون المالية لسنة 2017 إلى حدود الخامس عشر من ديسمبر القادم, مؤكدا ان الاتحاد مع الحوار لكن ليس بالشكل القديم.
ولم يستبعد العباسي لقاء رئيس الجمهورية إذا ما تلقى دعوة، معلنا أن سيلتقي اليوم الثلاثاء رئيس مجلس نواب الشعب بهذا الخصوص.
هذا واعتبر حسين العباسي في تصريحه ان الحكومة اعتمدت نهج الإقصاء وذهبت مباشرة بمشروع ميزانيتها إلى مجلس النواب الشعب, وهو ما يعني أن الاتحاد ليس شريكا فاعلا لها في الحوار كما روجت هذه الحكومة لذلك.
وشدد على تشبث اتحاد الشغل بما تضمنته وثيقة قرطاج، نافيا ان يكون الاتحاد قد دعا إلى إضراب عام، مشددا على أن المنظمة, وأنه في حال الدعوة إلى مثل هذا الإضراب لن يخجل الاتحاد من إعلانه « صراحة ».
واتهم الحكومة بانها جلست إلى طاولة المفاوضات مع كل المنظمات تقريبا، واستثنت الاتحاد ثم ذهبت بمشروع ميزانيتها إلى مجلس نواب الشعب.